هيومن رايتس ووتش: على الإمارات توضيح دورها في هجوم قاتل على قارب لاجئين

rtx33gfo_layout_comp

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في رسالة وجّهتها الخميس (13 أبريل 2017) إلى رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإماراتي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن على الإمارات توضيح دورها في ما بدا أنه هجوم للتحالف بقيادة السعودية على قارب يحمل مدنيين صوماليين قبالة الساحل الغربي لليمن.

 

واعتبرت المنظمة الدولية أنّ على الإمارات أيضا تقديم معلومات عن دور قواتها في هجمات التحالف غير القانونية الأخرى، ومساندة تحقيق دولي محايد في انتهاكات قوانين الحرب من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن.

 

وفي هذا السياق، رأت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة المعنية بحقوق الإنسان سارة ليا ويتسن أنّ الصوماليين اليائسين الفارين من نزاع اليمن أصبحوا “هدفا للعنف الذي يحاولون الهروب منه”، مشدّدة على أنّ “الإمارات طرف رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية، لكنها لم تفعل أي شيء على ما يبدو لمعالجة الدور الذي لعبته قواتها في عدد من الضربات الجوية غير القانونية التي نُفذت خلال العامين الماضيين”.

 

ولفتت ويتسن إلى أنه “ينبغي أن يُترجم القلق الذي عبرت عنه القوات المسلحة الإماراتية بشأن الهجوم على قارب اللاجئين إلى أفعال فوريّة”، موضحة أنّ “على الإمارات الضغط على أعضاء التحالف الآخرين لقبول تحقيق دولي محايد في هذا الهجوم وغيره من الهجمات غير القانونية المزعومة التي ترتكبها جميع أطراف النزاع في اليمن”.

 

لقراءة التقرير كاملاً، اضغط هنا.