العفو الدولية تطالب سلطات البحرين إلى الكف عن استهداف عائلة سيد الوداعي

moyjjucb

دعت منظمة العفو الدولية، في تقرير أصدرته يوم الاثنين 12 يونيو 2017 السلطات البحرينية إلى الكفّ عن استهداف عائلة الناشط الحقوقي سيد أحمد الوداعي، الذي يقيم في بريطانيا، معتبرة ذلك محاولة للضغط عليه لإجباره على وقف نشاطاته الحقوقية السلمية من خارج البلاد.

 

وبحسب المنظّمة، فإنّ كلّ الاتهامات الموجّهة لعددٍ من أفراد عائلته، ومن بينهم سيد نزار الوداعي (18 عاماً)، وهاجر منصور حسن (48 عاماً) ومحمود مرزوق منصور (29 عاماً)، على خلفية زرع قنابل وهمية، هي اتهامات باطلة كون الأشخاص الثلاثة أجبِروا على “الاعتراف”.

 

ولذلك، طالبت المنظمة الدولية السلطات البحرينية بسحب هذه الاتهامات كونها مستندة فقط إلى “اعترافات” تمّ انتزاعها كنتيجة للتعذيب وسوء المعاملة. ورأت أنّ هذه المحاكمات هي جزء من الحملة المستمرّة التي تشنّها السلطات البحرينية في محاولةٍ منها لإسكات كلّ الأصوات المعترضة والمنتقدة، بما فيها أصوات الناشطين الذين يقيمون خارج البحرين.

 

للاطلاع على التقرير كاملاً (باللغة الانجليزية)، اضغط هنا.